الرئيسية / الاقتصاد / الاقتصاد السويدي / ارتفاع جديد لمستوى البطالة في السويد !
ارتفاع جديد لمستوى البطالة في السويد
ارتفاع جديد لمستوى البطالة في السويد

ارتفاع جديد لمستوى البطالة في السويد !

ما زالت نسب البطالة في ارتفاع مستمر في جميع أنحاء البلاد، وفقًا لإحصاءات دائرة مكتب العمل السويدي.

وتظهر الإحصاءات أن أكثر المتضررين هم من الشباب والمهاجرين وذوي التعليم المنخفض.

في يونيوحزيران الماضي، تم تسريح ما يزيد عن 11 ألف شخص أكثر من ثلثهم كانوا يعملون في وظائف صناعية،

معظمها في مقاطعة ستوكهولموسجلت النسب الأكبر للعاطلين عن العمل في مقاطعات سورملاند وسكونة ويافلابوري.

وبلغت نسبة البطالة أكثر من 11% في يونيوحزيران.

أما بالنسبة للبطالة بين الشباب،فقد ارتفع ت النسب إلى 71 ألف شخص، أي بفارق نحو 27 ألف مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.

ومن المتوقع أن تبلغ البطالة بين الشباب ذروتها في فبرايرشباط 2021، بعدد قد يتجاوز 95 ألف شاب عاطل عن العمل

تتراوح أعمارهم بين 18-24 عامًاوهذا يعادل مستوى بطالة يبلغ 16.9%، وفقًا للمحللة ساندرا أوفيسون، في مكتب العمل السويدي.

تتزايد أعداد العاطلين عن العمل لفترات طويلة، أي أولئك الذين يبقون دون عمل لمدة اثني عشر شهرًا أو أكثر.

في حزيران،وصلت أعدادهم إلى 161 ألف عاطل عن العمل، بزيادة قدرها 20 ألف مقارنة بالشهر ذاته قبل عام.

قالت ساندرا أويسون، “إن البطالة طويلة الأجل التي وصلت بالفعل إلى مستويات عالية قياسية، قد تتجاوز 200 ألف شخص في العام المقبل.

” وأضافت، “هذه الأزمة تعني أن أولئك الذين كانوا عاطلين عن العمل من قبل أزمة فيروس كورونا سيواجهون صعوبة

مضاعفة بانخفاض ​​الطلب على العمالة وتزايد البطالة طويلة الأجل.”

المصدر sverigesradio

شاهد أيضاً

انهيار تاريخي للنفط الأمريكي !

تراجع أسعار النفط وارتفاع تكلفة الإنتاج جعل عدة شركات أمريكية تفكر في تخفيض إنتاجها من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *