الرئيسية / الاقتصاد / الاقتصاد العالمي / الاقتصاد الأمريكي بين سندان العنصرية ومطرقة كورونا

الاقتصاد الأمريكي بين سندان العنصرية ومطرقة كورونا

تسببت 20 دولاراً أبلغ جورج فلويد الأمريكي من أصول أفريقية أنها مزورة قبل بضعة أشهر، في أضخم خسائر للاقتصاد الأمريكي، جراء موت فلويد على يد الشرطة في مدينة مينيابولس عقب التعامل معه بعنف مفرط، ما أدى إلى موته وانتشار الاحتجاجات في المدن الأمريكية.

وتجاوزت تكلفة الأضرار الناجمة عن أعمال الشغب التي أشعلتها وفاة الأمريكي الأسمر جورج فلويد، والمظاهرات التي اجتاحت البلاد، مليار دولار، ما يجعلها الأكثر تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة.

على الصعيد الموازي ارتفع عجز ميزان المعاملات الجارية الأمريكي لأعلى مستوى في نحو 12 شهرا في الربع الثاني إذ ضغطت جائحة كوفيد-19 على صادرات السلع والخدمات.

في حين انخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي، لكنه يظل قابعا عند مستويات شديدة الارتفاع إذ يتباطأ تعافي سوق العمل ويعتري الفتور إنفاق المستهلكين في ظل تبدد التحفيز المالي.

ولم يسلم اغنى رجال الأعمال في أمريكا من موجة الانهيار التي تعرض لها الاقتصاد الامريكي فكانت الخسائر بالمليارات .

اقرأ أيضا انهيار تام للسفر الجوي ومؤشرات افلاس لشركات الطيران الأمريكية

كل هذا سوف يحدث على خلفية أزمة اقتصادية غير مسبوقة، وأكبر انخفاض في مستوى معيشة الأمريكيين على مدى عدة أجيال، أي أن درجة السخط الاجتماعي سوف تكون عالية جدا، وسيصبح الكثير من المواطنين الأمريكيين على أتم استعداد للاحتجاج أو المشاركة في المواجهات.

 فهل ستشهد أمريكا  موجة احتجاجات متزايدة ؟ 

 

 

شاهد أيضاً

مكعبات ماجي .. السم البطيء !

خلصت كثير من الدراسات الطبية إلى أن استخدام مكعبات مرقة الدجاج الجاهزة تشكل خطرا على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *